أسباب وعلاج نزيف اللثة المستمر
23 فبراير, 2020
كيف تختار معجون اسنان مناسب؟
25 فبراير, 2020
عرض الكل

أنواع تقويم الأسنان

تعتبر الإبتسامة الصحية البيضاء من معالم الجمال، إضافة لكونها تعبرعن الصحة الجيدة، ولذا نجد الباحثون في مجال طب الأسنان في بحثٍ دائمٍ وتطورٍ مستمرٍ في سبيل ابتكار أفضل الطرق والوسائل العلاجية والتجميلية التي يتم تصميمها بما يتناسب مع احتياجات وإمكانات كل فرد.

ويعد تقويم الأسنان (أو كما يسميه البعض بريسز الأسنان(بالإنجليزية: Braces) من أقدم التقنيات المستخدمة  لمعالجة مشكلات الأسنان وتعديلها والمتمثلة بتراص الأسنان، أو بروز الأسنان، أو عدم تطابقها، أو عدم تطابق الفكين، لتبدو أكثر جمالاً وصحة.

وفي هذا الوقت المتقدم برزت العديد من الأنواع الجديدة لتقويم الأسنان والتقنيات العلاجية المتطورة.

أنواع تقويم الأسنان 

تقويم الأسنان الثابت

 ويوجد منه ثلاثة أنواع، هي: تقويم الأسنان المعدني، وتقويم الأسنان الداخلي. وتقويم الأسنان الخزفي، وفيما يلي عرض مبسط لكل منها:

تقويم الأسنان المعدني 

هو التقويم التقليدي الذي يعرفه الجميع والمكون من مجموعة من القطع المعدنية التي ترتبط ببعضها بواسطة سلك معدني، ومثبتة على الأسنان بمادة لاصقة، وقد يضاف إليه بعض القطع المطاطية حسب احتياج المريض، ويعد التقويم المعدني الأكثر شيوعاً والأقل تكلفة، ويعد التقويم المعدني الأكثر شيوعاً والأقل تكلفة، ولكن شكله غير المحبب والمحرج، ناهيك عن معاناة المريض بالتصاق الطعام بأسنانه وصعوبة تنظيف الأسنان بوجوده يجعلان أطباء الأسنان يترددون حالياً في اختياره. ويحتاج التقويم المعدني فترة طويلة داخل الفم من سنة ونصف قد تصل إلى أربع سنوات، ويصلح التقويم المعدني للصغار والكبار، ويعالج الحالات الصعبة بكفاءة.

تقويم الأسنان الثابت الداخلي 

يتم تركيب هذا النوع من تقويم الأسنان كتقويم أسنان ثابت داخلي، ويسمى بالتقويم الخلفي أو التقويم اللساني، حيث لا يمكن رؤيته من الأمام. يتم يتم تركيب تقويم الأسنان الداخلي على الأسنان ولكن من الداخل، ويكون مواجهاً للّسان، وتعد مدة استخدام هذا التقويم الأطول مقارنةً بالأنواع الأخرى، كما يؤخذ على هذا النوع صعوبة تنظيف الفم وتنظيف التقويم نفسه من الداخل، ومن مساوئه أيضاً أنه يمكن أن يؤدي إلى إصابة اللسان بالجروح، ويحتاج إلى مهارة عالية من الطبيب لتركيبه.

يتم اختيار تقويم الأسنان الثابت الداخلي عادةً لدى الأشخاص الذين يعانون من فراغات أو تطابق أو التواء شديد في الأسنان، ويفضله المرضى لأنه مخفي ولا يسبب الإحراج بشكله، لكن مساوئه التي ذكرناها سابقاً تجعله الخيار الأقل قبولاً بالنسبة للأطباء.

التقويم الخزفي (السيراميك) 

التقويم الخزفي عبارة عن تقويم أسنان ثابت وغير مرئي، يتكون من قطع خزفية تشبه الأسنان، حيث تكون الأقواس المثبتة بلون شفاف، موصولة ببعضها بسلك من البلاستيك. يحتاج هذا النوع من التقويم إلى عناية خاصة من المريض فيما يتعلق بتنظيفه ومتابعة الطبيب للتحقق من سلامة تثبيته، ولكنه سريع الكسر، لذا ينصح بالحذر الشديد عند تناول الطعام أو المثلجات، ويعد من الأنواع مرتفعة التكلفة.

تقويم الأسنان المتحرك

ويطلق عليه أيضاً التقويم الشفاف، مصنوع من مادة بلاستيكية تسمى الأكريل، يجمع في خصائصه بين الثابت والمتحرك، حيث أنه يقوم بتقويم الأسنان وتعديلها، بخصائصه المتفردة التي يتميز بها، والتقويم الشفاف عبارة عن قالب متكامل يمكن تركيبه وفكه بكل سهولة، عند تناول الطعام أو التنظيف. يتم تصنيع قوالب التقويم الشفاف بعد معاينة الطبيب والتصوير الإشعاعي، لتحديد الحجم المناسب للفك والأسنان، ويعد شكله تجميلياً لأنه شفاف وغير مرئي، ولكنه يحتاج الالتزام بساعات ارتدائه بحيث لا تقل عن 20 ساعة يومياً؛ للحصول على النتائجو المرجوة، يحتاج عناية أثناء تنظيفه وأثناء تناول الطعام والشراب.

نصائح تتعلق باستخدام الأنواع المختلفة من تقويم الأسنان

إليكم بعض النصائح والملاحظات في حال احتجت العلاج بالتقويم أياً كان نوعه:

  1. قبل البدء بالتقويم، قم بزيارة الطبيب فهو الأقدر على تحديد النوع المناسب تبعاً لحالتك.
  2. أثناء وضع التقويم، عليك الحفاظ على النظافة ثم النظافة ثم النظافة، حتى لا تسبب الالتهابات والجروح والروائح.
  3. بعد إزالة التقويم، استخدم مثبت الأسنان فهو مرحلة مهمة وضرورية لتحافظ على الشكل الذي وصلت إليه.