أنواع تبييض الأسنان
21 مارس, 2020
تبييض أسنان بتقنية فلاش الألمانية
ما هي أسباب اصفرار الأسنان وتبدّل لونها
21 مارس, 2020
عرض الكل

صحة الفم والاسنان لدى كبار السن

لصحة الفم والاسنان هنالك تأثير كبير على جودة الحياة, من الحفاظ على اداء يومي صحيح الذي يشمل الاكل, التحدث واقامة علاقات اجتماعية وحتى منع الالم وقلة الراحة. علاج ومنع امراض الفم لدى كبار السن مهمين كذلك من اجل تحسين الشعور العام والصحة بشكل عام . تدل الابحاث من السنوات الاخيرة على وجود علاقة بين صحة الفم وبين الامراض المزمنة, مثل: امراض القلب, السكتة الدماغية والسكري. 

مشاكل في الاسنان لدى كبار السن 

  • نظافة فم بشكل غير صحيح – نتيجة لصحة عامة متردية ومحدودية في الحركة او في العقل من الممكن ان تنشأ صعوبة بتنفيذ الاعمال المطلوبة للحفاظ على نظافة الفم.
  • امراض اللثة – امراض اللثة هي امراض تلوثية للانسجة الداعمة للاسنان. امراض اللثة من الممكن ان تؤدي الى نزيف من اللثة, رائحة سيئة من الفم, ظهور جذور الاسنان, تخلخل الاسنان وحتى فقدان الاسنان. بالاضافة, لامراض اللثة تأثير على الامراض المزمنة مثل امراض القلب, السكتة الدماغية والسكري.
  • تسوس الاسنان – الخطر لمرض التسوس يزداد في الجيل الكبير نتيجة لظهور جذور الاسنان بسبب تاكل اللثة, كثرة الترميمات القديمة والغير صحيحة وجفاف الفم بسبب تناول الادوية او بعد العلاج الكيماوي والاشعة.
  • الفطريات – فطريات تجويف الفم يمكن ان تظهر لدى الاشخاص الذين يضعون اسنان اصطناعية جزئية او كاملة. علاوة على ذلك, الاستخدام المستمر للمضادات الحيوية او الستيروئيدات, مرض السكري, تثبيط الجهاز المناعي, جفاف في الفم وتغذية غير منظمة تزيد من خطر ظهور الفطريات في تجويف الفم لدى كبار السن. 
  • اصابات في الانسجة الرخوة – الاشخاص الذين يضعون اسنان اصطناعية جزئية او كاملة, من الممكن ان يعانوا من اصابات تحت الاسنان الاصطناعية. على الاغلب الحديث عن اصابة بجرح نتيجة لاحتكاك الاسنان الاصطناعية, الغير ثابتة في الفم. الاصابة يمكن ان تظهر بشكلين اساسيين: قرحة (جرح) او نمو اضافي في النسيج. 
  • سرطان تجويف الفم – كبار السن (فوق عمر 60) لديهم خطر اكبر لتطوير سرطان في تجويف الفم. الخطر يزداد في حال كان الشخص يدخن و/او يستهلك الكحول او يتعرض بشكل دائم لاشعة الشمس.

توصيات للحفاظ على صحة الفم والاسنان لدى كبار السن 

  • الحفاظ على نظافة الفم – فرك الاسنان واستخدام ادوات تنظيف بين الاسنان مهمين جدا كذلك لدى كبار السن. يجب فرك الاسنان مرتين في اليوم باستخدام فرشاة ناعمة ومعجون اسنان يحوي الفلورايد. في حالة محدودية الحركة- يمكن الاستعانة بفرشاة كهربائية.
  • صيانة الاسنان الاصطناعية – تلتصق الجراثيم بالاسنان الاصطناعية كما تلتصق بالاسنان. يجب تنظيف الاسنان الاصطناعية يوميا. من المفضل ازالة الاسنان الاصطناعية خلال الليل وفي كل حالة يجب اخراجها من الفم لمدة 4 ساعات على الاقل في كل يوم. من اجل الحفاظ على نظافة الاسنان الاصطناعية, يجب فرك الاسنان الاصطناعية باستخدام فرشاة خاصة مخصصة لذلك. يمكن استخدام صابون الجلي وطبعا غسل الاسنان الاصطناعية جيدا بعد ذلك. في الوقت الذي لا تكون فيه الاسنان الاصطناعية في الفم يجب نقعها في محلول تعقيم خاص بالاسنان الاصطناعية.
  • التوقف عن العادات الضارة – التدخين يؤدي الى تفاقم مشاكل اللثة والتسوس. هو يؤثر بشكل سلبي على الشفاء بعد الاجراءات على الاسنان وعلى تقبل الاسنان المزروعة. بالاضافة, التدخين واستهلاك الكحول هي عوامل ترفع من خطر الاصابة بسرطان في تجويف الفم  . 
  • منع سرطان الفم – كما هو معروف, سرطان الفم مرتبط بالعادات الحياتية ولذلك يجب الامتناع عن التدخين وعن شرب الكحول. بالاضافة لذلك وجد, بأن التغذية الغنية بالخضار والفواكه الطازجة تشكل عامل حماية. في كل حالة لظهور اصابة في الفم الذي لا يزول خلال اسبوعين – يجب التوجه الى فحص لدى طبيب الاسنان. سرطان في تجويف الفم لا يسبب الاما في المراحل الاولى ولذلك من المهم الحفاظ على فحص دوري لدى طبيب الاسنان على الاقل مرة في السنة حتى ولو لم تكن هنالك تغييرات في تجويف الفم.
  • علاج جفاف الفم – يوصى باستشارة طبيب الاسنان والطبيب المعالج من اجل اكتشاف سبب المشكلة. في حالات معينة, عندما يكون الجفاف بسبب استعمال ادوية معينة, يقوم الطبيب بتبديل الدواء بدواء اخر وبذلك يتم حل المشكلة. من اجل التخفيف من الجفاف, يجب المواظبة على شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم, يمكن استخدام بدائل اللعاب والعلكة او الملبس بدون سكر.
  • منع وعلاج الفطريات – الحفاظ على نظافة الفم والاسنان الاصطناعية بشكل يومي تساعد كثيرا على منع الفطريات. في حال ظهور اصابات فطرية في الفم- يجب التوجه الى فحص لدى طبيب الاسنان. علاج الفطريات من الممكن ان يكون موضعيا او جهازيا, بحسب الحالة. 
  • زيارة دورية لدى طبيب الاسنان –  يوصى بالتعرض للفحص بشكل روتيني على الاقل مرة واحدة في السنة على يد طبيب الاسنان. من المهم جدا اعلام طبيب الاسنان بكل تغيير في الحالة الصحية وفي الادوية التي يتناولها الشخص المعالج, لأنه لهذه التفاصيل من الممكن ان يكون تأثير حاسم على علاج الاسنان.